«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ حـب وغرام ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»

«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ حـب وغرام ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدرس والطالبة المحرفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اكرم
**::عضو جديد::**
**::عضو جديد::**


عدد الرسائل : 20
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: المدرس والطالبة المحرفة   الجمعة يونيو 06, 2008 12:04 am

ملابسها مثيرة وحركاتها مريبة .. كيف أتصرف معها ؟


سافرت للعمل بإحدى دول الخليج وهذه هي أول مرة أعمل بالخارج وجدت قوانين مختلفة وعادات مختلفة وسلوك مختلف حتى بين أبناء الوطن الواحد ذهلت وفى أثناء ذلك أعمل مدرسا لدى أسرة لطالبة جامعية19 سنة في بداية الأمر كنت رافضاً خاصة وأن سلوك البنت وملابسها مثيرة وشفافة توضح معالم جسدها ولكنني والحمد لله واثق جداً من نفسي وأعلم جيداً حديث الرسول صلي الله عليه وسلم ، توقعت أنه قد يكون ذلك شيء عادى لهم ، ولكنني توجهت إلى الله وطلبت منه الثبات ، ودعوت لها ولأسرتها بالهداية .

وخاصة أنني أحزن دائماً عندما أجد أسر مسلمة مفككة كل في حاله ، وذلك فعلاً ملحوظ في دول الخليج ، المهم أنني أشفقت علي هذه البنت ، خاصة وأن أخوها كان أحياناً ما يجدنني أجلس معها وحدي ولا يسأل عن من ذا الذي يجلس مع أخته ، وقد حدث أن والدها توفى في هذه الأثناء ، وأيضاً لأنها بكت لي ذات مرة عندما كنت أدرس لها وتعبت وأردت الذهاب إلى منزلي لكنها أصرت أن أجلس وانتابها البكاء وقالت لي أنها لا تحب العلم ، ولكنها فقط تريد الشهادة ولأنني أعلم أنها ممكن تكون كويسة استمررت معها .

لكنى أحس أن البنت متعلقة جداً بي خاصة وأنها في مرحلة المراهقة وألحظ ذلك في عيناها وملابسها ومشيتها وأنا أحس أن في نظرتها كل معنى الحب والتمسك ولكنها في نفس الوقت متكبرة وألحظ ذلك عندما أشد عليها وذلك من أجل مصلحتها أو أتجاهلها ولا أقول لها كلمة جميلة وأحس أن كل هذه الأفعال واللبس المثير هو من أجل شد انتباهي ولكني مع ذلك لا أهتم لأنني أولاً لا أريد أن أجعلها تسير في سراب و لأنني أريد مواصفات معينة في عروستى أهمها الدين وأشياء أخرى ولأني أعلم أنها في المراهقة.

أحاول دائماً شد انتباهها إلى الصلاة والارتباط بالله وعلى فكرة هي شكاكة جدا جداً وأنا دائما أهدئها وأقول لها أن تثق بالله في كل شيء وأن كل شىء مكتوب ومقدر، فسألتني مرة والزواج أيضاً قلت لها نعم ولكن عليك الأخذ بالأسباب وحسن الاختيار ، و هذا الذي دائما ما يجعلني أنهرها بشدة ، حيث أن وأسلوبها يكون غير لائق في الحديث ولكن مع ذلك تحب السماع لي ولكنها لا تستجيب. ذات مرة قالت لي أنها بنت مش كويسة لا أدرى لماذا قالت ذلك. مرة أخرى قلت لها على أسلوبها غير اللائق صحيح الأدب فضلوه على العلم قالت لم يكون هناك علم. تتضايق من شيئان عندما أنهرها بشدة وأقول لها أنكى لا تذاكرين والثاني عندما أتجاهلها وأتجاهل لبسها .

ولا أقول لها كلمة جميلة وأجاملها، سيدتي عندما أقول لها كلمة جميلة أحس أنني أقول لها ذلك لأرضيها وأرضى كيدها وهى عندما تسمع كلمة جميلة منى تنسى كل ما أكون قد شرحته وأحس بتأنيب الضمير أولاً لأن ذلك يضيع وقتها ووقتي ، كما أنني لا أريد أن تتعلق بي أكثر من ذلك ، وأنا أيضاً قد انتابني شيء ما في صدري تجاهها خاصة وأنى أعلم ظروفها وحالها وهى تثيرني بشتى الطرق مشيا ولبسا وكلاما وأفعالاً وأنا في الخارج بعيداً عن أهلي .
ارشدونى وجزاكم اللة كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المدرس والطالبة المحرفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ حـب وغرام ™°·.¸.•°°·.¸.•°®» :: قسم منتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: